طب وصحة

كيف أحافظ على شبابي بعد الثلاثين

كيف تحافظ على شبابك بعد الثلاثين

الجميع يتسائل كيف أحافظ على شبابي بعد الثلاثين . الحفاظ على الصحة والحيوية والنشاط والقدرة على ممارسة أشياء الحياة، في سن معينة، قد تكون القوة البدنية والحيوية أغلى من الذهب، ويزداد إحساسه بقيمته مع تقدم العمر، وهي أهمية الصحة. الحفاظ على أسلوب حياة الشباب دائم.

في هذه المقالة سوف تتعلم ما هو نمط الحياة الصحي وكيف يساعد بشكل أساسي في الحفاظ على الشباب.

  • تعريف نمط الحياة الصحي
  • 9 عادات صحية للحفاظ على الشباب الدائم
  • الأطعمة والمشروبات التي تساعد على صغر سنك

 تعريف نمط الحياة الصحي للحفاظ على شبابك

يُعرَّف نمط الحياة الصحي بأنه أسلوب أو روتين يحافظ فيه الشخص على صحته ونشاطه وحيويته من خلال عدد من العادات الصحية بشكل يومي، وأهمها الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة المناسبة والنوم الكافي والحرية. من الإجهاد والتوتر. سبب التوتر.

يساعد الروتين الصحي أيضًا على تأخير مظاهر الشيخوخة والحفاظ على مظهر الشباب والقوة لأطول فترة ممكنة. بالإضافة إلى تعزيز الصحة ودعم المناعة والوقاية من العديد من الأمراض.

9 عادات صحية للبقاء على شبابك بعد الثلاثين

للبقاء شابًا إلى الأبد، تحتاج إلى تطوير بعض العادات الصحية والالتزام بخطة يومية لتحقيق هذا الهدف، وتسمى هذه الخطة بنمط حياة صحي. تعرف على أهم معايير أسلوب الحياة الصحي وأهميتها للبقاء شابًا إلى الأبد:

  •  اتباع نظام غذائي صحي

يعد تناول الطعام الصحي أحد أهم العوامل في الحفاظ على الشباب الأبدي، حيث تعتمد أجهزة الجسم ومناعته بشكل خاص على العناصر الغذائية التي يحصل عليها من الطعام الذي يأكله الشخص.

توفر الأطعمة الصحية احتياجات الجسم من البروتينات والفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والدهون لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة والحفاظ على سلامة الجسم وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.

  •  ممارسة الرياضة

يحتاج الشخص إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لضمان الأداء الأمثل للجسم والعقل والهرمونات، كما أن التمارين الرياضية تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على الشباب الدائم وتحفيز الطاقة والنشاط والحيوية.

بالإضافة إلى فقدان الدهون وحرق السعرات الحرارية، فإن ممارسة الرياضة تساعد أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بالاكتئاب والأمراض المزمنة المختلفة مثل السمنة والسكري وأمراض القلب ومرض الزهايمر والمزيد.

يوصى بالحفاظ على برنامج تمارين يومية بسيط مثل:

  • قم ببعض التمارين في المنزل، مثل رفع الأثقال. يمكن أن يؤدي رفع الأوزان إلى خفض مستويات السكر والأنسولين في الدم، ورفع الكوليسترول والدهون الثلاثية، وزيادة مستويات هرمون التستوستيرون وهرمون النمو.
  • استبدال السيارة بالمشي يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتجديد الخلايا.
  • السباحة وركوب الدراجات والنشاط البدني اليومي المحتمل.
  • مارس تمارين اليوجا التي تساعد على تقوية جسمك ومرونته والراحة وتمديد عضلاتك.

اقرأ ايضا : ما هي مرحلة الشباب

 

  •  النوم

ترتبط قلة النوم أو الحرمان من النوم بالشيخوخة المبكرة والعديد من الأمراض، مثل السمنة وأمراض القلب، لأنها تقلل من الأنشطة اليومية وتجعل الوجه يبدو شاحبًا.

وتجدر الإشارة إلى أن استقلاب الجسم للخلايا والأنسجة المتجددة يحدث أثناء النوم، بينما تتوقف الذاكرة عن العمل وكذلك الأنشطة البدنية الأخرى مثل الأكل، لذا فإن الحصول على ما لا يقل عن ست ساعات من النوم يوميًا مهم للبقاء شابًا دائمًا.

يمكن أن يساعدك الالتزام ببعض العادات الصحية في الحصول على وقت نوم كافٍ، ونذكر من بينها ما يلي:

  • تجنب القهوة في وقت لاحق من اليوم.
  • حافظ على نفس وقت النوم والاستيقاظ كل يوم.
  •  تجنب مشاهدة التلفاز أو استخدم هاتفك قبل النوم.
  •  تجنب ممارسة الرياضة  ، والحركة، والمجهود قبل النوم.
  • النوم في الظلام الدامس وتجنب الإضاءة الاصطناعية قدر الإمكان.
  •  تخفيف وتعتيم الإضاءة  قبل النوم بعدة ساعات.

 

  •  تجنب التوتر والضغوطات

عندما يكون الشخص في مأزق أو متوتر، تفرز الغدد الكظرية الكورتيزون، وهي مادة غير صحية ترفع مستويات السكر في الدم، وتقلل من حرق الدهون، وتزيد من الالتهاب، وآلام العضلات، والصداع، واضطرابات النوم، وغيرها من الأعراض المزعجة التي تؤثر سلبًا على صحة الإنسان وتعيق الشباب. والحيوية، ويؤدي إلى ظهور العنة وتجاعيد الجلد.

لذلك، يجب أن تتعلم كيفية إدارة الإجهاد والتعامل معه، وقضاء بعض الوقت للاسترخاء والراحة، والقيام بالأنشطة التي تستمتع بها، مثل القراءة أو التأمل أو ممارسة اليوجا أو إحدى الرياضات المفضلة أو التحدث مع الأصدقاء المقربين.

قد يساعد تناول الأطعمة مثل السلمون والشوكولاتة الداكنة أيضًا في تقليل التوتر لأنها تحتوي على مادة تهدئ الأعصاب وتحسن الحالة المزاجية.

  •  الالتزام بروتين وعادات يومية

قد يكون الروتين هو آخر ما يتبادر إلى الذهن عندما يتعلق الأمر بالبقاء شابًا، لكن الروتين والالتزام بالعادات يساعدان على الاستمتاع بالشباب العقلي والجسدي لأطول فترة ممكنة.

يساعد الالتزام بروتين معين، مثل ممارسة نفس الأنشطة طوال حياتك والحصول على ساعة نوم محددة كل ليلة، على موازنة جسمك.

يصبح الجسم أضعف مع تقدم العمر، لكن هذه العادات اليومية التلقائية تساعد في الحفاظ على النشاط البدني الذي يحافظ على المناعة والقدرة على مواجهة الأمراض، مثل فيروس الأنفلونزا أو العدوى البكتيرية.

    •  الاستمرار في العمل

يلعب العمل دورًا مهمًا في الحفاظ على النشاط البدني والعقلي والوقاية من مخاطر السمنة أو الأمراض المزمنة عند التقاعد.

أظهرت دراسة أجريت على سكان المزارع الإيطالية أن أولئك الذين تركوا وظائفهم وشغلوا وظائف بسيطة، مثل زراعة الخضروات والعنب، كانوا أكثر عرضة للبقاء شبابًا. ليس فقط العمل في المزرعة هو الذي يمكن أن يحافظ على الشباب، أي نشاط يحفز العقل وينشط الجسم قادرة على تعزيز سن البلوغ قدر الإمكان.

    •  متابعة قياسات الدم باستمرار

يعد الحفاظ على الوعي بقياسات الدم المهمة أحد أهم المعايير لنمط حياة صحي. يجب إجراء اختبارات دورية لتحديد مستويات السكر في الدم والكوليسترول ومستويات الجلوكوز وضغط الدم بشكل مستمر.

فيما يلي معدلات عادية لأهم المؤشرات الصحية التي يجب مراقبتها باستمرار:

    • المعدل الطبيعي في قراءة ضغط الدم 120/80.
    • مستوى جلوكوز الدم الصائم أقل من 100 ملجم / ديسيلتر.
    • إجمالي الكوليسترول أقل من 200/ديسيلتر.

يوصى أيضًا باتباع مؤشر كتلة الجسم والحفاظ على وزن مناسب لتقليل العلامات المبكرة للشيخوخة.

    •  الحماية من أشعة الشمس

يمكن أن يساعد استخدام واقي الشمس في تقليل ظهور الخطوط الدقيقة، خاصة علامات شيخوخة الجلد، ومن الأفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس، خاصة في فترة ما بعد الظهيرة، للحفاظ على بشرتك شابة ومنع الإصابة بسرطان الجلد.

يوصى باستخدام واقي من الشمس يتمتع بمعدل حماية جيد وتكرار ذلك خلال النهار، خاصةً مع التعرض للشمس لفترات طويلة ومباشرة.

    • تجنب التدخين أو تعاطي الكحوليات والمخدرات

يمكن أن يؤدي الكحول وتعاطي المخدرات والتدخين إلى انخفاض صحة الجلد وتلفه وخطر ظهور التجاعيد وعلامات العجز الجنسي المبكرة والنمش وفرط التصبغ والهالات السوداء حول العينين.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التدخين أو الإدمان إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض معينة، مثل مشاكل الجهاز التنفسي، أو الحالات النفسية المعاكسة التي تمنع الجلد والجسم من البقاء شابًا، مثل الاكتئاب والقلق والتوتر والهستيريا.

لذلك، فإن أحد أهم معايير نمط الحياة الصحي هو تجنب التدخين والمخدرات والكحول من أجل الحفاظ على الشباب الأبدي وتأخير الشيخوخة والتمتع ببشرة نضرة وحيوية.

الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الحفاظ على شبابك بعد الثلاثين

 

تشمل الأطعمة التي تساعد على تأخير الشيخوخة والحفاظ على حيوية الشباب ما يلي:

    • الأطعمة التي تحتوي على الزنك والسيلينيوم وفيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ مثل الخضروات والفواكه واللحوم والمكسرات ومنتجات الألبان والمأكولات البحرية، حيث تساعد هذه العناصر على إزالة جميع الرواسب والسموم من الجسم وتأخير ظهور العلامات. من الشيخوخة.
    • الخضار والفواكه الحمراء والبرتقالية والداكنة ، لأنها غنية بمضادات الأكسدة.
    • تناول بروتين الصويا والبروكلي والرمانيساعد على تنقية الدم والكبد من السموم وينشط الجسم ويعزز النشاط والحيوية.
    • إن تناول الأطعمة التي تنظم هرمونات الغدة الدرقية، مثل البطاطس والذرة والملفوف، يمكن أن يمنع الشيخوخة المبكرة ويحمي الجسم من مجموعة متنوعة من الأمراض.
    • تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن يحمي الخلايا من التلف ويؤخر علامات الشيخوخة مثل السلمون الذي يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل لإخفاء التجاعيد.
    • تناول المكسرات والجوز والتوت البري التي تحافظ على سلامة الجسم وصحته، وتمنح البشرة الحيوية والنضارة، لاحتوائها على فيتامينات ب وفيتامين هـ، مما يقلل من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد على الوجه، ويجدد خلايا الجلد، يحمي من أضرار أشعة الشمس، ويزيد من الإنتاج الكولاجين.
    • يمكن أن يؤدي تناول الحبوب مثل القمح والشعير والأرز والكينوا إلى إبطاء ظهور علامات الشيخوخة بشكل كبير لأنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تساعد في إصلاح ألياف الكولاجين والإيلاستين وتحفيز تدفق الدم، مثل فيتامينات ب وفيتامين هـ والمنغنيز والنحاس عناصر.
    • الأطعمة والمشروبات الغنية بالكالسيوميمكن للحليب والخضروات الورقية والفاصوليا، على سبيل المثال، تقوية العظام وحمايتها من المشاكل المرتبطة بالعمر مثل هشاشة العظام.
    •  الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه، فهي غنية بمضادات الأكسدة وتعزز الشعور بالشبع.
    •  شرب لترين من الماء كل يوم أو أكثر هو أحد أهم العوامل في البقاء شابًا إلى الأبد.
    •  الشاي الأخضر حيث أنه مفيد في تعزيز صحة البشرة ونضارتها، حيث أنه يحتوي على مادة الكاتيكين التي تمنع تكسر الكولاجين والإيلاستين المسؤولة عن شد الجلد، كما تقلل من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.
    •  المشروبات الصحية مثل الحليب والكاكاو الخام والقهوة باعتدال والعصير الأخضر وعصير الجريب فروت وعصير البرتقال وعصير الجزر وعصير البنجر. تحتوي هذه المشروبات على مضادات الأكسدة والفيتامينات أ، ب، هـ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى